Mal
sorani
kurmanci

المخطط التركي في جنوب كردستان – الاحتلال و الابادة (الجزء السادس)

2018-05-06 11:44:50



روج نيوز- مركز الاخبار 

 

كيف يتم نهب واردات جنوب كردستان؟

الدولة التركية تحتل جنوب كردستان اقتصادياً, ففي كل عام يذهب قرابة 10 مليارات دولار,  من جنوب كردستان الى تركيا, وتسخر الدولة التركية هذه اليرادات في عمليات احتلال اقليم كردستان.

 

بعد التسعينات توجه التجار الاتراك الى جنوب كردستان لاحياء تجارتهم, وبالفعل امتلأت اسواق جنوب كردستان بالمواد التركية.

 

ماذا تصدر تركيا الى جنوب كردستان؟

تصدر الدولة التركية الى جنوب كردستان مواد واجهزة البناء والانشاءات والاجهزة الكهربائية والادوات المنزلية وكافة المواد الغذائية المصنعة والطبيعية والملابس.

 

مواد البناء التي يستوردها اقليم كردستان من تركيا هي: القضبان والاسمنت ومواد زينة المنازل. والجدير بالذكر انه يمكن صناعة كل هذه المواد في اقليم كردستان وتوجد معامل لصنع كل هذه المواد في جنوب كردستان. ففي الاقليم يوجد ستة معامل لصنع الاسمنت وتنتج 36 الف طن بشكل يومي, فمعمل ماس الذي يقع في منطقة بازيان التابعة لمحافظة السليمانية ينتج 18 طن من الاسمنت بشكل يومي. كما يوجد معملين لتركيا وايران في كل من السليمانية وهولير يغطون بها كافة احتياجات العراق.

 

 

كما يوجد معمل لتصنيع البلاستيك والالمنيوم في عربد ويستطيع هذا المعمل تلبية كافة احتياجات الاقليم من هاتين المادتين.

 

المعامل الموجودة في جنوب كردستان والتي تصنع مواد البناء تبيع في الاقليم وكافة انحاء العراق.

 

كما يتم استيراد المواد الغذائية من تركيا كالطحين والرز والسمن والفاصولياء ويمكن زراعة كل هذه المواد في اقليم كردستان لان اراضيها غنية وصالحة لزراعة كافة المواد.

 

و بالرغم من كثرة اعداد المداجن في جنوب كردستان يتم استيراد لحوم الدجاج من تركيا, لذا يضطر التجار الكرد الى بيع منتجاتهم في باقي المحافظات العراقية.

 

 

يوجد في كردستان قرابة 6000 معمل صغير ومتوسط وكبير الحجم

بحسب الناطق باسم اتحاد منتجي كردستان الملا ياسين انه يوجد في اقليم كردستان 6000 معمل صغير ومتوسط وكبير الحجم ويتم انشاء 2000 معمل ولكن بسبب الازمة الاقتصادية تم ايقاف العمل فيها.

 

 

 وقال الملا ياسين ان المعامل الموجودة في اقليم كردستان تستطيع سد الاحتياجات المحلية, كما قال ياسين انه تم اصدار قانون من قبل حكومة الاقليم من اجل حماية المنتج المحلي, مؤكداً انه في حال تطبيق القرار سيستطيع اقليم كردستان توفير 50% من احتياجات العراق ببلوغ عام 2025

.

واضاف الملا ياسين" حماية المنتج المحلي بحاجة لخطوات من حكومة الاقليم, ولكن عندما تبدي الحكومة بعض المواقف الداعمة للمنتج المحلي تبدأ ايران وتركيا بالتهديد لايقاف هذا الدعم. ستصبح كردستان ساحة كبيرة للانتاج والتصنيع, اذا قامت حكومة كردستان بحماية المنتج المحلي, كما انها تستطيع سد احتياجات كافة العراق من طعام ودواء."

 

وتحدث الملا ياسين عن مصنع الخبز الايراني في السليمانية ذاكراً انه بعد تشغيل هذا المصنع خفضت نسبة استيراد الخبز الايراني بنسبة 90%, كما اشار ياسين الى انه في السنين الاولى كان يتم استيراد العصائر من ايران بقيمة 10 مليون دولار اما بعد انشاء المعامل المحلية يتم فقط استيراد العصائر بقيمة 2 مليون دولار.

 

وقال ياسين ان المواد التي يتم استيرادها من ايران وتركيا تتوافر في كردستان ويمكن زيادة انتاجها, واضاف" على سبيل المثال يوجد في اقليم كردستن مصنعين طبيين كبيرين ويغطيان كافة احتياجات العراق, كما يوجد مصنع لانتاج زيت السيارات يغطي كافة احتياجات الاقليم ويقوم بالتصدير ايضاً, وبالرغم من ذلك لا يزال استيراد زيت السيارات من تركيا مستمر."

 

 

حقيقة جودة المنتجات التركية وهم وخيال

يشاع بين التجار ان المنتجات التركية تتمتع بجودة عليها, وهذا ما ينشره الباعة, ولكنها على العكس من ذلك, بحسب خبراء التجارة ففي الكثير من الاحيان يتم الانتاج باسماء شركات كبرى في معامل تقليدية, ويقومون بانتاج المواد باستخدام شعارات الشركات الكبرى.

 

كما تقوم تركيا بارسال الشحنات التي يتم رفضها من قبل روسيا الى اقليم كردستان.

 

 

لا فرق بين المنتجات الدولية

قال مسؤول مراقبة تجارة السليمانية صوران عبد الغفور,ان" كافة المنتجات التركية تدخل الى الاقليم عبر المعابر البرية والمطارات وبموافقة الحكومة العراقية فبدون موافقتها لا يمكن استيراد هذه المواد. بما انه يتم استيراد المواد حسب المواصفات العراقية فلا يوجد اختلاف بين المواد التي تنتجها كل دولة, فالبضاعة التركية لا تختلف عن الايرانية وكذلك عن الصينية وبقية الدول."

 

وبحسب المراقب صوران بما انه يتم استيراد المواد حسب المواصفات العراقية فلا يوجد اختلاف بين المواد التي تنتجها الدول المختلفة, وعلى رواد الاسواق معرفة ان عبارة البضاعة التركية جيدة ضرب من الخيال والتخلي عن شرائها, كي لا تذهب نقود اقليم كردستان الى تركيا التي تستخدم هذه الموارد في شراء الاسلحة لشن الهجمات على جنوب كردستان.

 

 

يتبع....ابادة الهوية الكردية 

 

 

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : [email protected]
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin