Mal
sorani
kurmanci

التدخل التركي في سوريا و العراق من ضمن اعمال القمة العربية

2018-04-15 13:29:31
سيكون التدخل التركي في سوريا و العراق  من ضمن النقاط المطروحة في اعمال القمة العربية المنعقدة اليوم في الظهران السعودية.


روج نيوز- مركز الاخبار

 

واكد وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الجعفريّ أنَّ العراق يستثمر انعقاد مُؤتمَر القِمَّة العربيّ سواء على مُستوى الرؤساء أم على مُستوى.

 

وقال الجعفري في تصريحات ادلى بها عقب اجتماع وزراء الخارجيَّة العرب على هامش الدورة الـ29 لمجلس جامعة الدول العربيَّة على مُستوى القِمّة في الرياض " نحن نتمسَّك بعلاقتنا مع تركيا، لكنـَّنا نتمسَّك بسيادة العراق، ونرفض التجاوز التركيَّ على السيادة العراقـيَّة، لافتاً إلى أنـَّه لم يكن هناك أيُّ تنسيق بين العراق وتركيا لعمليَّة عسكريَّة مُشترَكة ضدّ حزب العمال الكردستانيّ: هذا غير مطروح في الميدان إلى الآن، لكنـَّنا نفهم أنَّ سياسة حُسن الجوار هي أن لا نُسيء لدولة جارة، لا نُؤوي مَن يُسيء إلى هذا البلد."

 

وتنطلق في الظهران، شرقي السعودية، اليوم  أعمال القمة العربية الـ29، التي تستضيفها المملكة، على وقع جملة من التحديات العربية، ووسط أجواء أخرى التفاؤل.

 

وتُعقد القمة في ظل استقرار نسبي في بعض الدول العربية التي تعرضت لهزات عنيفة نتيجة ما عرف بـ"الربيع العربي"، وبعد أشهُر على هزيمة داعش. كما تُعقد القمة في ظل رغبة عديد من الدول العربية في العمل على صياغة مستقبل عربي أكثر قوة وفاعلية.

 

وتتصدر أعمال القمة العربية  موضوعات  الحرب في سوريا التي تستعد لضربة غربية محتملة على خلفية هجوم كيميائي اتُّهمت دمشق بتنفيذه ضد المدنيين في دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، ومستقبل القدس قبل شهر من نقل السفارة الأميركية إليها، والتصعيد في اليمن.

 

وتبحث القمة العربية كذلك التدخلات الإقليمية في الشأن العربي، وبخاصة من قبل إيران وتركيا.

 

كذلك يشكل احتضان تركيا لجماعة الإخوان المسلمين المتهمة بالإرهاب والسعي لتقويض نظام الحكم في مصر، مع اعتبارها مصدراً لزعزعة الاستقرار في ليبيا وتونس ودول عربية أخرى، مصدر قلق بالنسبة إلى الدول العربية.

 

وعلى غرار الاحتلال التركي في شمال سوريا فان العراق ايضاً يعاني بالفعل من هذا التمادي العسكري في أراضيه، و تزعم القيادة العراقية طرح هذا الموضوع في اعمال القمة.

 

وتقول وسائل الاعلام العربية ان 18 ملف ساخن ستكون على طاولة القمة.

 

ويشارك في القمة قادة ومسؤولون من 21 دولة عربية من أعضاء جامعة الدول العربية الـ22، وتغيب سوريا التي لا تزال عضويتها معلّقة منذ أن اتُّخذ قرار بذلك قبل نحو 7 سنوات على خلفية تعامل النظام السوري بقسوة مع التظاهرات المطالبة بالتغيير في بداية النزاع.

 

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : [email protected]
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin