Mal
sorani
kurmanci

جوان احسان: تركيا تحاول تقسيم اقليم كردستان العراق الى قسمين

2018-04-03 09:56:37
كشفت قيادية في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني عن موقف حزبها حيال التهديدات التركية لاقليم جنوب كردستان.


روج نيوز- شنا فايق


في سياق استمرار الدولة التركية بتهديد جنوب كردستان, كشفت القيادية في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الدكتورة جوان احسان موقف حزبها حيال هذه التهديدات وذلك حوار اجرت معها وكالة روج نيوز.

 

نص الحوار:

 

هل تشكل الدولة التركية خطراً على جنوب كردستان خاصة بعد تهديداتها الاخيرة؟

بصراحة استطيع القول نعم انها تشكل خطراً على الاقليم, فتركيا وايران وسوريا دائما يشكلون خطرا, فهم لا يريدون تكرار تجربة جنوب كردستان  في الاجزاء الاخرى, لذا يعادون الاقليم ويرونه خطراً عليهم .

فاردوغان وتركيا يحاولون القضاء على حركة حرية شعبنا في شمال وغرب كردستان وفي شرق كردستان ايضاً بنفس الطريقة, ولكنه يتبع سياسة خطرة ضد جنوب كردستان, فاتفق مع بغداد لتصغير دور الاقليم كما انه يحاول السيطرة على جنوب كردستان  وذلك بالطرق الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية.

 

 

لماذا يحوي اقليم كردستان قواعد  تركية رغم انها  تشكل تهديداً على مكتسبات الاقليم؟ ولماذا لا يتم اخراج هذه القواعد بالرغم من وجود قرار برلماني بذلك؟

وجود هذه القواعد يعود الى اتفاقية بين دولتين ( تركيا والعراق), ومن واجب الدولة العراقية حماية حدودها, وبالنسبة لبرلمان اقليم كردستان فهو يرفض كل العسكرة التركية في جنوب كردستان, ومن واجب حكومة اقليم كردستان وبالتنسيق مع الحكومة العراقية اخراج هذه القواعد من اراضي الاقليم, وذلك بالطرق الدبلوماسية.

 

 

القرار لم يتم تنفيذه, فلماذا لا يتم منع الدولة التركية من اقامة المزيد من القواعد في مناطق سوران وبهدينان؟

هناك اكثر من 20 قاعدة لهم في تلك المناطق, وحتى الان لم يتم احترام قرار برلمان اقليم كردستان, وهذه الاسئلة يجب ان توجه الى القوة التي تسيطر على تلك المناطق.

 

 

هل الـحزب الديمقراطي الكردستاني (PDK) وحده من يتخد القرارات ضمن الحكومة بالرغم من وجود الاتحاد الوطني الكردستاني واطراف اخرى؟

يجب ان نكون صريحين, الـ (PDK) تسيطر على برلمان اقليم كردستان من حيث عدد النواب وهو المسيطر على الحكومة, لذا فانه ينفذ القرارت التي يريدها. ولكن على جميع الاطراف السياسية الاخرى ان تقف ضد دخول الجيش التركي الى اراضي جنوب كردستان, لانها تريد الدخول الى المدن الكردية, فوجود هذه القوات اهانة بحق العراق والاقليم, على برلمان اقليم كردستان ان يسأل حكومة الاقليم لماذا لم يتم تطبيق القرار.

 

 

كيف تفسر صمت الحزب الديمقراطي الكردستاني (PDK) حيال تجاوزات الدولة التركية، هل هذا يعني ان هناك اتفاق جديد قد حصل بينهم ؟

حتى وان لم يكن هناك اتفاقيات علنية, فالاحداث والوقائع تثبت وجود اتفاقيات جديدة بين الطرفين, فمن الواضح ان حركة وتنقلات الدولة التركية في المناطق التي تخضع لسيطرة (PDK) تختلف عن المناطق التي تحت سيطرة الاتحاد الوطني الكردستاني او اي حزب اخر, واكبر مثال على ذلك هو قيام تركيا برفع الحظر عن الرحلات الجوية الى هولير دون السليمانية.

 

 

اذا كانت هناك مثل هكذا اتفاقيات فماهي مصالح (PDK) منها؟

تركيا ليست دولة مخلصة ،كي تعود بالفائدة على اي طرف, فمن المعيب وجود مثل هكذا اتفاقيات, وستكون بمثابة خطأ استراتيجي كبير, صحيح نحن بحاجة الى العلاقات الدبلوماسية ولكن ليس على حساب قوة سياسية اخرى .

 

 

ماذا تريد الدولة التركية من جنوب كردستان ؟

اردوغان يريد تقسيم اقليم كردستان الى قسمين ويفعل ذلك عبر اتفاقيات دولية, يريد ادخال الفتنة والتفرقة بين الشعب الكردي, ففي كل جزء من كردستان يثير موضوع خاص لاشغال الشعب الكردي, ويحاول ضرب الاقتصاد, ويزرع الفتنة بين  الشيعة والسنة, لذا نحن بحاجة الى وحدة الصف في هذه المرحلة التي نعاني فيها من المشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وليس الى االتفرقة والتشتت, لذلك السياسة التركية ليست في مصلحة (PDK) ولا في مصلحة اي حزب كردي اخر .

 

اذا ماهي السياسة التي يجب اتباعها والعمل بها؟

جنوب كردستان اصبح سوقا كبيرة للدولة التركية ففي ظل هذه التحديات نحن بحاجة ماسة الى النضال السياسي والفكري والاقتصادي, والى موقف وطني وسياسي, فلسنا قادرين على مواجهة الدول الكبرى بهذا الشكل المنقسم, لذلك نحن بحاجة الى الوحدة والحنكة السياسية.

 

 

ماهي حجج الدولة التركية في احتلال باشور كردستان وبالاخص شنكال؟

الدولة التركية ترى في الاتحاد الوطني وحزب العمال الكردستاني خطرا كبيرا عليها, وتبعاً لمصالحها فهي تحاول تشكيل خط امني على حدودها, ولا تريد لاي من هذه القوى ان تتواجد هناك, حتى ولو خرجت pkk من شنكال فتركيا تريد ان تزيد من قوتها في تلك المنطقة, ومهما فعلت فهي لن تستطيع القضاء على الحركة الموجودة في تلك المنطقة, لذلك نطالب من تركيا بالعمل على استراتيجيات جديدة, كما يجب ان يكون للدولة العراقية دور في هذا الموضوع .

 

 

في هذه الاوضاع ماهو موقف الاتحاد الوطني الكردستاني(YNK ) ؟

حزب الاتحاد الوطني الكردستاني يتخذ من الحلول الدبلوماسية اساساً لسياسته, ولكننا لا نقبل ولن نسكت اذا تم ظلم اي حزب سياسي بدون سبب, كما ان الاتحاد الوطني الكردستاني يعطي اهمية كبيرة لتطبيق القوانين العراقية, لذلك سيحاول ان يقوم ببعض الضغوطات عن طريق العراق.

 

 

اذا اتفقت تركيا والعراق بالسيطرة على كركوك ماذا سيفعل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني حينها؟

بالنسبة لنا كركوك هي قدس كردستان وهي القلب والروح . نحن نسعى لايجاد حلول بعيدة عن الحل العسكري, ولكن اذا طرقت الحرب ابوابنا فسنحارب, ونحن قادرون على ان نحمي حقوقنا. الذين انتصرواعلى داعش في اقليم كردستان هم بيشمركة الاتحاد الوطني الكردستاني, ولكن نحن مع الحلول الدبلوماسية, ويبقى الحل العسكري هو الحل الاخير الذي سيختاره حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

 

*ه- ز*

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : [email protected]
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin