Mal
sorani
kurmanci

المؤتمر الكردستاني بمناسبة حلول نوروز : كل مناضل في عفرين هو كاوا العصر

2018-03-20 13:47:01
دعا المؤتمر الوطني الكردستاني كافة الشعوب في كردستان إلى إحياء نوروز بروح مقاومة العصر في عفرين، وأشاروا بأن كل مقاتل ومناضل في عفرين هو كاوا حداد هذا العصر.


روج نيوز- مركز الاخبار

 

وأصدر المؤتمر الوطني الكردستاني بياناً بارك من خلاله كافة الشعوب بحلول نوروز  ودعا الى رفع شعار " بروح مقاومة العصر في عفرين أشعلوا نار نوروز."

 

وجاء في نص البيان:

"في تاريخ الشعوب تحصل بعد الأحداث التي تتحول فيما بعد إلى رمز  لهوية ووجود الشعوب، ونوروز أيضاً حدث على أساس النضال في وجه الرأسمالية، التسلط، الظلم والعبودية وبات كالنجم الرامز للحرية.

 

وخلال هذا النضال الطويل اتخذ المضهدين من كافة لمكتسبات كنصر لهم ورمزا لها واحتفلوا بها، نوروز وشعلته تحولو إلى طريق للحرية، النوروز الذي اتخذه الشعب الكردي رمزاً للنضال والنصر وبمضمونه الثوري تحول لاحتفالية وعيد لكافة شعوب الشرق الأوسط.

 

الظلام دائماً حاولوا أن يقيدوا الأعياد التي تحمل معنى الشعوب في طياتها، وكان من يحتفل بها يعلنوه عدو وخائن.

 

الدولة الإيرانية وعندما كان الشعب الكردي يحتفل بالعيد القومي نوروز كانت تهاجم المحتفلين وتعتقلهم وما زالت هذه السياسة مستمرة حتى الآن، نظام صدام حسين أيضاً كان يمارس نفس السياسة بحق الكرد، نظام الأسد البعثي كان يمارس هذه السياسة ويمنع الاحتفال بنوروز، ومن أكثر الدول التي تعرف بعدائيتها لنوروز هي دولة الاحتلال التركي، وحتى عام 2010 التشديد بحق نوروز كان مستمراً من قبل دولة الاحتلال التركي، دولة الاحتلال التركي كانت تتقبل نوروز على أساس أنه عيد للشعب التركي في آسيا الوسطى فقط، ولم تسمح للشعب الكردي الاحتفال به، لأن الكرد والكردستانيين يحيون نوروز على أساسه الصحيح والذي يمثل الحرية.

 

هذا العام استقبلنا نوروز في ظل الهجمات الاحتلالية، فمنذ شهرين دولة الاحتلال التركي بكافة قوتها وبمساندة مرتزقة النصرة وداعش تهاجم مقاطعة عفرين، ويقتلون الأطفال والنساء، ينهبون القرى والمدن، في حين يبدي مقاتلوا وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية مقاومة بطولية في وجه هذه الهجمات، نوروز هذا العام سيكون نوروز التضامن مع عفرين، المقاتلون والمناضلون في عفرين هم كاوا العصر.

 

يجب على كافة مدن كردستان أن تحي نوروز بروح مقاومة عفرين، لأن دولة الاحتلال التركي عندما اقتحمت عفرين قامت بكسر تمثال كاوا الحداد على الفور، لذا يجب على كافة الشعب الكردي أن يدرك حقيقة العدو، وظيفتنا الآن هي أن نتساعد من أجل دحر العدوان على عفرين وإعادة بناء تمثال كاوا الحداد.

 

في هذه المرحلة المهمة من نضال التحرير والحرية الكردستانية، نار نوروز يجب أن تكون نار الوحدة بين القوميات والشعوب في كردستان.

 

المؤتمر الوطني الكردي على ثقة بأن الشعب سيحي نوروز هذا العام بالروح القومية، فليكن نوروز هذا العام نوروز الوحدة والاتفاق والانتصارات الكبرى.

 

بروح مقاومة عفرين أشعلوا نار نوروز".

 

*ه- ز*

 

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : [email protected]
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin