Mal
sorani
kurmanci

مواطنون من شنكال يدينون عملية اغتيال ساكنة ورفيقاتها

2018-01-11 14:23:35
ادان مواطنون من شنكال مجزرة باريس التي طالت القيادية في حزب العمال الكردستاني ساکنية جانسز ورفيقاتها، واكدوا ان المئات من النساء الكرديات يسيرون على الشهيدات الثلاث.


روج نيوز- حسرت امد

 

في التاسع من شهر كانون الثاني عام 2013 اغتالت الدولة التركية  و بامر مباشر ارودغان ،كل من القيادية ساکنية جانسز ورفيقاتها  فیدان دوغان و ليلى شایلمز في العاصمة الفرنسية باريس. في السياق تحدث عدد من مواطني شنكال لوكالة روج نيوز.

 

خلف متو:

ادين بشدة عملية اغتيال المناضلات الثلاثة, ان مرتكبي العملية لم يستهدفوهن فقط ،انما استهدفوا بها فكرنا وايديولوجيتنا.على مر التاريخ كانت المرأة المناضلة مستهدفة من قبل القوى الطاغية.

كانت الرفيقة ساكنة ذو شخصية قوية, كانت تمثل روح المقاومة, قابلتها منذ عدة سنين في قنديل, لا تزال تلك اللحظات ماثلة امامي, بهذه المناسبة اجدد عهدي بالبقاء على الطريق الذي رسمتها لنا وان اكون وفيا لذلك اللقاء الذي جمعني مع الشهيدة ساكنة.

 

نيما فارس:

شهدائنا احياء في قلوبنا, وسنبقى اوفياء لهم. نعم لقد اغتالوا ثلاثة نساء مناضلات, ولكن ليعلم العدو جيدا ان المئات من النساء يسرن على دربهن اليوم.

 

ميان ناصر:

سنبقى نستذكر المناضلات ساکينة جانسز ورفيقاتها  فیدان دوغان و ليلى شایلمز , و سنواصلادانة عملية اغتيالهن، اصبحت الشهيدة ساكينة ورفيقاتها صوتاً للحرية. لقد تم اغتيالهن لانهن اخترن درب النضال. المئات من النساء الكرديات في الاجزاء الاربعة يسيرون على درب الشهيدات الثلاثة.

 

*ه- ز*

 

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : [email protected]
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin