Mal
sorani
kurmanci

فتاة حلبجة اليتيمة لن تشارك مراسم ذكرى ضحايا الكيميائي في مدينتها

2017-03-12 10:18:21
مريم  باروتجيان  هي تلك الفتاة التي فقدت اهلها مدة 27 عام منذ  قصف مدينة حلبجة بالسلاح الكيميائي على يد نظام البعث البائد، ثم التقت بذويه بعد كل هذه المدة في 2015، لكن والدتها المفترضة قالت انها ليست اماً لمريم.


روج نيوز- هاوكار مصطفى


 وعادت مريم من شرق كردستان و ايران الى جنوب كردستان بعد مرور 3 عقود الفراق عن اهلها اثناء القصف الكيميائي،بتعاون من الجهات المختصة  تم معرفة عائلة مريم عبر نتائج  الحمض النووي DND  والتقت بهم في مراسم ذكرى قصف حلبجة عام 2015.

 

لكن بقي هناك شكوك في نتائج التحاليل اذا قالت والدة مريم المفترضة انها ليست اماً لمريم اعتماداً على مواليدها و معلوماتها الخاصة، وبعد ذلك اعتزمت مريم رفق دعوى على لجنة التحاليل و الجهات المختصة في كشف نتائج الموروثات. هذا بعد شعرين من لقائها باهلها انذاك.

 

لكن ما لبثت و ان تراجعت مريم من رفع الدعوى و قررت الانتقال الى السليمانية، ثم تلقت دعوة من رئيس حكومة اقليم كردستان ليمنحها منزلاً في هولير.

 

وقالت مريم في تصريح لوكالة روج نيوز انها لن تشارك في مراسم الذكرى الـ 29 لذكرى القصف الكيميائي على حلبجة  المقيم هذا العام.

 

وقالت مريم "سوف انضم لمراسم ذكرى القصف في جامعة كردستان بهولير، و ليس في حلبجة."

 

 واشارت مريم انها بعد كل هذا الفراق عن اهلها و بعد ان غمرتها الفرح في عام 2015 على انها التقت بهم، الا ان ما حل بعد ذلك كسر مشاعرها."

 

 واكدت انها تخلت عن فكرة رفع دعوة قضائية على الجهات المسؤولة التي جمعتها مع عائلتها المفترضة و التي اكدت انها ليس عائلتها فيما بعد.

 

*ه- ز*

 

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : rojnews.ar@gmail.com
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin