Mal
sorani
kurmanci

احدى اهم المعالم التاريخية في سوريا باتت تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية

2017-01-06 10:51:40
حرر مقاتلو ومقاتلات غرفة عمليات غضب الفرات يوم الجمعة، قلعة جعبر من مرتزقة داعش بعد محاصرتها  منذ فترة.


روج نيوز- مركز الاخبار


وشنت مرتزقة داعش هجمات عديدة على قريتي جعبر شرقي وغربي اللتين تم تحريرهما في 25 – 26 كانون الأول من عام 2016، ولكن مقاتلي ومقاتلات غرفة عمليات غضب الفرات أفشلوا كافة الهجمات.

 

وبعد اشتباكات استمرت 3 أيام متواصلة، استطاع فيها مقاتلو غضب الفرات في صبيحة 5 كانون الثاني الجاري إفشال الهجوم وقتل 49 مرتزقاً والاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة. ثم توجهوا صوب قلعة جعبر الواقعة 3 كم جنوب قريتي جعبر الشرقية والغربية، ومحاصرتها باحكام .

 

 وبعد اشتباكات استمرت حتى ساعات صباح اليوم الجمعة ، حرر مقاتلو ومقاتلات غضب الفرات القلعة من مرتزقة داعش.

 

وقتل 29 مرتزقاً من داعش خلال الاشتباكات التي اندلعت قبيل تحرير القلعة، فضلاً عن الاستيلاء على كمية من الاسلحة.

 

وتقع قلعة  جعبر والتي تعتبر احد اهم المالم التاريخية في سوريا، على الضفة الشرقية لنهر الفرات، وتبعد 50 كم عن مدينة الرقة و10 كم عن سد الفرات و104 كم عن الحدود السياسية السورية – التركية.

 

وبنيت القلعة على تلة ، وترتفع قمتها عن سطح البحر 347 متراً، ويبلغ طولها من الشمال إلى الجنوب 320 متر، في حين يبلغ طولها من الشرق إلى الغرب 170 متراً. وكانت قلعة جعبر تبعد عن نهر الفرات مسافة 4 كم ولكن مع بناء السد عام 1975 باتت القلعة على ضفة بحيرة السد.

 

*ه- ز*

 

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : [email protected]
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin