Mal
sorani
kurmanci

عثمان: نظام الحكم في اقليم كردستان حزبي وليس برلماني

2016-07-17 12:21:23
اعد السياسي الكردي محمود عثمان نسف المؤسسة الشرعية في اقليم كردستان"البرلمان" وابعاد رئيسها اكبر خطأ مرتكب.


روج نيوز- هانا ازاد


وفي لقاء اجرتها وكالة روج نيوز مع السياسي الكردي والبرلماني الكردي السابق محمود عثمان،تطرق الى الحديث حول عملية تحرير الموصل مشجعاً مشاركة القوات الكردية ومعارضاً لتواجد القوات التركية،كما تحدث حول التقارب التركي مع محيطه واهدافها وتأثيرها على المكتسبات الكردية.

 

 نص اللقاء:

 

بداية ما قرائتم لمستقبل جنوب كردستان(اقليم كردستان العراق) نظراً لما تشهده من وضع متأزم؟

مصير جنوب اقليم كردستان تعتمد على اتفاق الاطراف الكردية وهي الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني والتغيير والاطراف الاسلامية،ففي حال اتفاق تلك الاطراف على مصلحة وطنية ووضع المصالح الحزبية جانياً بالتأكيد سينتظر جنوب كردستان وضع مثالي وخاصة في هذه المرحلة التي تواجه فيها القوات الكردية (البيشمركة والكريلا)هنا وهناك حربا ضد الارهاب ، ولو بقي هذا الشرخ في اقليم كردستان حينها لن ننتظر خيراً ،نرى ان اعداء الكرد يتفقون لاجل نسف اي كيان كردي ، نرى ان تركيا تحاول استعادة علاقاتها حتى مع حكومة الاسد ،يجب مقابلاً ان تتفق الاطراف الكردية ووالعمل على توحيد الصف ،كي لا تذهب دماء المقاتلين الكرد الشهداء سدا.
 

هل تعتقد ان قيادة اقليم كردستان لها استراتيجية واضحة لاجراء تغيير؟

كلا ليس هناك استراتيجية لاحراز تغيير،لان الاطراف السياسية  فيها لا تستطيع ان التحاور والاتفاق على برنامج وخطة ملموسة،فالاتفاقات تحصل فقط بين طرفين ،وجيمع الاطراف لا يشتركون باستراتيجية موحدة.

 

 كيف ترى  مصير الاحزاب في اقليم كردستان التي لا تبالي بامور الشعب ؟

الحزب يجب ان يعمل لاجل مصلحة الشعب ،لان الحزب هو انتاج الشعب،والحزب الذي لا يبالي بالشعب فهو حزب غير ناجح ، كما يجب ان يسعوا الى عقد مؤتمر قومي لتوحي الصف وتنفيذ ما يخدم مصلحة الشعب.

 

هل تعتقد ان تعطيل البرلمان وعدم وجود رئيس شرعي للاقليم و ضعف الحكومة له تأثير على الصعيد السياسي الدبلماسي ؟

 نعم له تأثير كبير، و ان نسف المؤسسة الشرعية في اقليم كردستان"البرلمان" و ابعاد رئيسها اكبر خطأ ،وخطوة غير قانونية،من جانب اخر فان عقد جلسة برلماينة بنصف نسبة البرلمانيين كان خطأ اخر ، والخطأ بدأ عندما تم القرار على عقد اجتماع في 23 حزيران 2015، في مرحلة قال اغلبيتنا انه لاحاجة لذلك الان لانها ستأزم الوضع اكثر، ما دفع الديمقراطي الكردستاني الى اتخاذ اجراءات غير قانونية  بتعطيل البرلمان وابعاد رئيسها واقالة وزراء ايضاً. ظهر هذا الوضع ولا يجب ان يستمر،يجب اعادة تفعيل البرلمان ، رغم اني لست مع هذا الشكل من البرلمان الذي معظم اعضائه لا يملكون القرار ويعودون الى احزابهم لاتخاذه،يجب ان يكون اعضائه هم اصحاب القرار في احزابهم  كي يكون البرلمان حينها المرجع الاساس.

 

الا تشعر ان هناك تغيير في الواقع السياسي والاجتماعي بالاقليم في ظل هذا الوضع العاصف بمؤسسات الاقليم؟

 اصبح المناصب في الاقليم حزبية ولم تعد لها اهمية،لانها تقسمت على شرعية المؤسسات ،نظام الحكم في الاقليم ليس برلماني وليس رئاسي  بل بات نظام حزبي،تتفق اطرافها مع دول الجوار لكنها لا تتفق مع بعضها البعض.

 

هل كنتت تتوقع ان لا يتخلى مسعود البرزاني عن منصبه وان يتم نسف البرلمان بعد تمديد سلطته لمرتين؟

كان يجب من البداية ان يتم اخلاء منصب رئاسة الاقليم ،كما ان تمديده لعامين اخرين كان خطأ ،كان يجب حينها ان يتم انتخاب رئيس ،لقد تحدثت عدة مرات مع مسعود البارزاني  حول ذلك بينما كان رده  هو ان( تقوم الاحزاب بالتوافق، او فسح المجال حتى عام 2017 لاجراء انتخابات)،لكن لم يحصل ذلك ،لان الاطراف لم تتحاور، فقط اقتصرت ردود الاحزاب على بعضها البعض بالبيانات،لذا اؤكد ان مؤسسات الاقليم باتت حزبية.

 

 

 حتى الان لم تظهر نتائج الاتفاقية بين الاتحاد والتغيير ، هل تعتقد ان ستؤثر على وضع الاقليم فيما بعد؟

  باعتقادي ان لاتفاقية التغيير والاتحاد له تأثير ،لكن على مستوى اقليم كردستان  نرى صعوبة  لان الديمقراطي الكردستاني يرى في هذه الاتفاقية عدائية  له.

 

لماذا يعتبر الديمقراطي الكردستاني  اتفاقية التغيير والاتحاد خطوة معادية له؟

بحسب اعتقادي ان الديمقراطي ممتعض من عدم اطلاعه على الاتفاقية قبل توقيعها وخاصة قالديمقراطي الكردستاني يوجه امتعاضه للاتحاد الوطني  ويقول انه تم اطلاعنا على الاتفاقية قبيل عقده،كما ان الديمقراطي مستاء من تصريح نوشيروان مصطفى الذي اشار الى السلطة الواحدة متهماً الديمقراطي الكردستاني بذلك،كما ان هناك خلافات وحسابات قديمة بينهما، انا شخصياً اعتبر ان معارضة الديمقراطي للاتفاقية تأتي بغير حق، ويجب ان يعقد الديمقراطي حواراً مع الاتحاد والتغيير بدون الاشتراط على بعضهما البعض.

 

من المسؤول عن هذه الاوضاع التي تشهده الاقليم؟ من يجب ان يبادر بحلها ؟

ان مسعود البارزاني يستطيع ان يلعب دوراً بحل هذا الازمة ،رغم ان البارزاني اصبح جزء من الازمات ،لذا فان القوة الاكثر اهمية في البحث عن حلول الازمة هي الاتحاد الوطني الكردستاني كونها لها اتفاقات مع الديمقراطي الكردساني من جهة ومع التغيير من جهة اخرى. ورغم ان الدول كانت لها دور في قضايا اقليم كردستان، الا اني اعتقد ان هذه المرة سوف لن تتدخل الدول وتريد ان تقوم اطراف الاقليم بحلها داخلياً.

 

حول موضوع الموصل ومعركتها المرتقبة بهدف تحريرها من داعش، ما اهمية مشاركة القوات الكردية كالبيشمركة ووحدات حماية الشعب  وجميع القوات الكردية في تلك المعركة؟

يجب ان يشارك الكرد في معركة الموصل،لان الموصل لها اجزاء مهمة للكرد وتتعلق بالمادة 140 من الدستور العراقي، ومع استمرار احتلال داعش للموصل سيكون الخطر محدقاً بجنوب بكردستان،  ومشاركة الكرد يجب ان يكون باتفاق سياسي،وتأمين مستلزمات البيشمركة في ذلك،وبعد تحرير الموصل حينها سيكون هناك اتفاق سياسي لادارتها.

 

هل تعتقد سيفقد الكرد وزنه بعد تحرير الموصل؟

اعتقد ما يضعف الوجود الكردي هو عدم وحدة صفها ، لان العالم اصبح يرى بعين الاهمية لقوات البيشمركة ومقاتلي الكريلا، وبعد انتهاء داعش سوف ينتهي الاهتمام ،وحينها الدور يبقى على الصعيد السياسي الكردي.

 

 هل ترى التواجد العسكري التركي في اقليم كردستان ضرورة؟

تواجد القوات التركية امر سيء ،وقد قدمت القوات التركية الاستخباراتية قبل سنوات ،ويجب اخراجهم ، لا يجوز السماح لقوات تركية بالتواجد في اقليم كردستان، لانها ستضر بالكرد والسنة وستبب بمشاكل،وانا اعارض تواجدها قي الاقليم.

 

تم عقد بروتوكول عسكري بين البيشمركة والولايات المتحدة مؤخراً،لماذا لم يأتي وزير الدفاع الامركي بنفسه وسلم ذلك لمساعدة وزير الدفاع لعقد البروتوكول؟

لم اطلع على فحوى البروتوكول و يجب ان ننتظر نتائجها، واذا كان الاتفاقية لاجل مساعدة البيشمركة فهذا مهم ، اعتقد ان معاون وزير الدفاع الامريكي مهم بقدر وزير الدفاع في الاقليم،كما ان حكومة العراق مطلعة على عقد ذلك البروتوكول العسكري،وهدفه هو معركة الموصل.

 

هل لحكومة بغداد موقف معارض لهاذ البروتوكول؟

الحكومة العراقية مطلعة على البروتوكول واميركا اخطرتها بذلك،ربما لم لا يسرها الامر،لكنهم لا يستطيعون خلق مطبات للكرد. 

 

 ما قرائتك حول ماشهدته شرق كردستان من تحركات عسكرية وتدخلات ايرانية مؤخراً؟ هل تلك التحركات جدية؟

 لا افهم احزاب شرق كردستان ،فهم جالسين في اقليم كردستان منذ 20 عام ،وبعض المرات تعرضوا لعمليات غدر،لكن بكل الاحوال لست مع الحرب المسلح  في اي مكان، احزاب شرق كردستان لا يمارسون نشاطهم بشكل موحد لذا لعملهم هذا لن ينتج ايجابيات ويخلق مشاكل لاقليم كردستان،اعتقد ان تلك التحركات كان مخططاً لها منذ عام.

 

هل للتقارب التركي مع حكومة الاسد في سوريا تأثير على مصير روجافا؟

التقارب التركي المفترض مع الحكومة السورية اساساً لمعاداة غرب كردستان، وقد ايقنت تركيا انها لن تستطيع الاستفادة من المعارضة السورية، فحتى الامركيان والروس هم بصدد عقد اتفاق حول سوريا ، وتركيا من جهتها تحاول وضع مصالحها في المقدمة وترى ذلك بالتقارب مع نظام الاسد وتشكيل مطبات لمكتسبات روجافا، ومن الممكن ان يكون هناك اتفاقية بين ايران وسوريا وتركيا و العراق  ضد الكرد .  

 

وماذا بالنسبة لتأثير التقارب التركي الروسي على روج افا؟  

سيكون لها تأثير سلبي ،كل التحركات التركية تأتي بهدف خلف المخاوف للكرد ومعاداة القضية الكردية، نرى ان اردوغان تقرب وحاور اسرائل وروسيا وايران  لكنه لم يتحاور مع اوجلان،  لذا ما يقوم به اردوغان  هو ممارسة الارهاب وليس الحرب ضده.

 

(ه- ز)

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : rojnews.ar@gmail.com
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin